الرئيسية - محافظات وأقاليم - وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان يهنئان الرئيس هادي بذكرى الجلاء
وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان يهنئان الرئيس هادي بذكرى الجلاء
الرئيس هادي
الساعة 11:23 مساءاً (عدن نت :)

رفع وزير الدفاع الفريق الركن محمـد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن عبدالله النخعي، اليوم، برقية تهنئة الى فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة بمناسبة احتفالات شعبنا بالذكرى الـ 51 للاستقلال الوطني المجيد في الـ30 من نوفمبر 1967. وجاء في البرقية: يطيب لنا ان نرفع لفخامتكم باسمنا ونيابة عن كافة منتسبي الجيش الوطني اصدق التحايا وأسمى التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الخالدة الذكرى الـ51 للاستقلال الوطني، الذي تمكن فيه أبناء شعبنا الأبي من إجبار المستعمر البغيض على الرحيل من أرض جنوب الوطن الغالي. متمنيين لفخامتكم موفور الصحة والسعادة والتوفيق والنجاح في المهام الوطنية والقومية التي تحملونها على كاهلكم، وإدارة فخامتكم للأزمة التي تمر بها بلادنا جراء التمرد والانقلاب لمليشيا الحوثي، والتي تجلت فيها الحكمة اليمانية في أروع معانيها، من خلال تعاطيكم برحابة صدر ونفس طويل ومرونة عالية، أظهرت بوضوح أنكم الربان الماهر والقادر على قيادة سفينة الوطن إلى بر الأمان الأمر الذي أكسبكم ثقة شعبكم اليمني المعطاء وحظيتم بالتفاف جماهيري واسع حول فخامتكم دفاعاً عن الشرعية ودعم إقليمي ودولي منقطع النظير . فخامة الرئيس القائد: تكتسب احتفالات شعبنا وجيشة الوطني بهذه المناسبة التاريخية المجيدة أهمية كبيرة كونها تأتي متزامنة مع النجاحات المتعاظمة والانتصارات المتتالية في كافة الجبهات ومع وجود طلائع الجيش الوطني على مشارف العاصمة وإب والجوف والبيضاء وفي صعدة معقل المتمردين وكذلك الانتصارات التي يحققها أبناء تعز والحديدة وحجة الذين يخوضون حالياً قتالاً شرساً مع تلك العصابات ويلقنونها دروساً قاسيه وبليغة , في التضحية والفداء دفاعاً عن الشرعية واستعادة الدولة وإنهاء الإنقلاب وأثاره السيئة والمشينة وأكد وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان على أن أبناء المؤسسة العسكرية الوطنية العظيمة سيظلون كما عهدتموهم مدافعين عن الوطن وسيادته حراساً أوفيا لمصالحه العليا ومقدراته. وجددوا العهد للوطن ولفخامة الرئيس بالوقوف بحزم في وجه كل المتآمرين والخونة من المليشيا الانقلابية وكل عناصر التطرف والتخريب والإرهاب وسنقطع اليد التي تحاول المس بالسيادة أو النيل من المكاسب والمنجزات. وأضافت البرقية: "وسنمضي تحت قيادتكم الرشيدة نحو استكمال ما تبقى من استعادة الدولة بكامل مؤسساتها وبناء الدولة الاتحادية ليمن جديد خال من كل تلكم الفيروسات والشوائب في نظام ينعم كل أبناءه بالأمن والاستقرار ويتمتعون بالحرية والعيش الكريم وتسوده العدالة والمواطنة المتساوية وسيادة القانون

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص