الرئيسية - محافظات وأقاليم - الميسري ورئيس جامعة عدن يقفان أمام جريمة مقتل عميد كلية العلوم بجامعة عدن ونجلها وحفيدتها
الميسري ورئيس جامعة عدن يقفان أمام جريمة مقتل عميد كلية العلوم بجامعة عدن ونجلها وحفيدتها
الميسري
الساعة 09:30 مساءاً (عدن نت :)

التقى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري، اليوم، بالدكتور الخضر ناصر لصور للوقوف أمام الجريمة البشعة التي أودت بحياة عميد كلية العلوم في جامعة عدن الدكتورة نجاة على مقبل وابنها المهندس سامح وابنته "ليان" البالغة من العمر "4" سنوات عبر إطلاق النار عليهم من قبل مسلح في منزلهم الكائن في مدينة إنماء بالعاصمة المؤقتة عدن .

وخلال اللقاء، عبر نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، عن إدانته الشديدة لهذه الجريمة البشعة التي ترفضها كل الأديان السماوية والقوانين الوضعية .. موكداً أن مرتكب الجريمة في قبضة الأجهزة الأمنية وسيقدم للعدالة في القريب العاجل لينال جزاءه الرادع ويكون عبرة لغيره .

وأشاد المهندس الميسري بمسيرة الدكتورة نجاة علي مقبل الحافلة بالعطاء والتميز واخلاصها وتفانيها في عملها في سبيل النهوض بالصرح العلمي الاكاديمي "جامعة عدن" وبذل قصارى جهدها لتطويره بما يواكب العالم الحديث .. لافتاً إلى أن محافظة عدن خسرت بإغتيالها هامة اكاديمية قل ما تتكرر . 

وعبر الوزير الميسري عن أحر تعازيه وصادق مواساته لأسرة وذوي الفقيدة الدكتورة نجاة علي مقبل ، مبتهلاً إلى الله سبحانه وتعالى ان يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان . 

ومن جهته ثمن الدكتور الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن الجهود الذي يبذلها نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري وإيلاءه الاهتمام الكامل للجريمة ومتابعة مجرياتها وحيثياتها وتقديم مرتكبها للعدالة لينال الجزاء العادل والرادع .

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص