الرئيسية - محافظات وأقاليم - نائب وزير التخطيط يبحث مع الأوتشا الجهود المشتركة لتخفيف المعاناة الإنسانية جرّاء الحرب
نائب وزير التخطيط يبحث مع الأوتشا الجهود المشتركة لتخفيف المعاناة الإنسانية جرّاء الحرب
الساعة 09:01 مساءاً

 

 


بحث نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، مع نائب منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن دييجو زوريلا، تعزيز الجهود المشتركة وأوجه التعاون المشترك لتخفيف حِدة المعاناة الإنسانية الصعبة جرّاء الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد بسبب الحرب.

وتطرق اللقاء بحضور وكيل وزارة التخطيط لقطاع التعاون الدولي عمر عبدالعزيز، ووكيل وزارة التخطيط لقطاع المشاريع المهندسة وزيرة الشرماني، والوكيل المساعد لوزارة التخطيط لقطاع التعاون الدولي منصور زيد، إلى التنسيق بين الجانبين والجهات المعنية بشأن تنفيذ المشاريع الإنسانية وتلبية الاحتياجات الملحة للمتضررين من إيواء وغذاء وماء ودواء، لا سيّما النازحين الفارين من جحيم الحرب الحوثية بالمخيمات في محافظة مأرب.

وجدد الدكتور باصهيب، التأكيد على حرص واستعداد وزارة التخطيط لتقديم كافة المساعدات والتسهيلات اللازمة من أجل تذليل الصعوبات أمام شركاء الحكومة من المنظمات الدولية لضمان إنجاح تدخلاتها ومشاريعها .. مشددا على ضرورة مضاعفة جهود المنظمات العاملة في البلاد لموائمة مشاريعها مع توجهات الحكومة بخصوص تعزيز العمل التنموي للمساهمة في النهوض بمختلف جوانب ومجالات الحياة ومنها الأساسية التي تمس حياة المواطنين.  

من جانبه أكد نائب منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، على أهمية تعزيز أوجه التنسيق والتعاون المشترك لمواجهة الأزمة الإنسانية والعمل على تقديم المساعدات والاحتياجات الإنسانية للمتضررين والمحتاجين.  

حضر اللقاء مدير عام إدارة المنظمات الدولية والإقليمية في الوزارة أحمد الجاوي، ومدير عام إدارة المنظمات غير الحكومية بالوزارة زهير حامد، ومدير مكتب الأوتشا في عدن أندريا ريكيه وعدد من المعنيين.

وفي سياق آخر، ناقش نائب وزير التخطبط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، مع أعضاء اللجنة الفنية الخاصة بالمسح العنقودي متعدد المؤشرات، الذي تنفذه منظمة اليونيسيف بالتعاون مع وزارة التخطيط والجهاز المركزي للإحصاء، الآليات الفنية والإدارية للمسح والأهداف المرجوة من المسح الذي يستهدف قطاعات الصحة والمياه والتربية والتعليم والشؤون الاجتماعية والعمل بعموم محافظات الجمهورية.

وشدد الدكتور باصهيب، على أهمية الاستفادة من المسوحات والتجارب السابقة بهذا المجال .. مؤكدا على أهمية برامج المسوحات الميدانية في تحديد المؤشرات والاحتياجات الأولية الطارئة والمستقبلية لتقديم إحصائيات للمانحين الداعمين لليمن للمساهمة بتخفيف المعاناة وتحقيق التنمية المطلوبة في مختلف قطاعات ومجالات الحياة.

حضر اللقاء وكيل وزارة التخطيط لقطاع التعاون الدولي عمر عبدالعزيز، والوكيل المساعد لوزارة التخطيط لقطاع التعاون الدولي منصور زيد وعدد من المعنيين في الجهات ذات العلاقة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص