الرئيسية - محافظات وأقاليم - مسؤول في أبين يدعو إلى تحرك شعبي لإخراج القوات الإماراتية من منشأة بلحاف
مسؤول في أبين يدعو إلى تحرك شعبي لإخراج القوات الإماراتية من منشأة بلحاف
الساعة 08:33 صباحاً (عدن نت)

قال وكيل أول محافظة أبين الشيخ وليد ناصر الفضلي، الثلاثاء، إن منشأة بلحاف لتصدير الغاز هي منشأة اقتصادية تهم اليمن كل اليمن وليس محافظة شبوة فقط.. داعيا إلى تحرك شعبي في المحافظات المحررة لإخراج الإمارات منها.

وأشاد الفضلي -في بيان صحفي بمواقف محافظ شبوة محمد صالح بن عديو وشجاعته في المطالبة بإخلاء منشأة بلحاف على الرغم من التخاذل الحكومي تجاه المنشأة.

وقال إن "تشغيل بلحاف يعني رفد خزينة الدولة بما يزيد عن مليار دولار سنويا؛ وهو ما يستدعي وقفة جادة من كل مؤسسات الدولة وبمقدمتها الرئاسة والبرلمان والحكومة والضغط باتجاه خروج القوات الإماراتية من منشأة بلحاف وإعادة تشغيلها".

وانتقد صمت الرئاسة والحكومة والبرلمان تجاه ما يجري من تعطيل أهم المنشآت الاقتصادية في البلاد بالوقت الذي تشهد فيه وضعا اقتصاديا صعبا يجعلها بأمس الحاجة للموارد؛ وقال إن ذلك "يعتبر تماهيا مع سياسات الإمارات على حساب اليمنيين وحياتهم ومستقبلهم".

واعتبر الشيخ الفضلي تعطيل منشأة بلحاف أنه عملا ممنهجا ضمن مخطط لتدمير الاقتصاد اليمني.

ودعا الفضلي السلطات المحلية وكافة المسؤولين بالمحافظات النفطية خاصة والمحررة عامة بأن تكون لهم مواقف وطنية مماثلة لمواقف محافظ شبوة محمد صالح بن عديو.

وشدد على أن "تترافق تلك المواقف مع تحرك شعبي مساند ويكون بذلك ضغطا متكامل الأركان وتكون له آثار على أرض الواقع".

والأسبوع الماضي، جدد محافظ شبوة محمد بن عديو دعوته للإمارات إلى إخلاء المنشأة وحذر من غضب شعبي عارم في حال استمرت سيطرتها عليها.

وقال بن عديو في مقابلة تلفزيونية، إن الإمارات أوقفت تصدير الغاز منذ 5 سنوات وسرحت مئات العمال وترفض مغادرة منشأة بلحاف وحولتها إلى ثكنة عسكرية، الأمر الذي كلف بلادنا التي تعتمد عل عائدات الغاز خسائر بأكثر من 5 مليار دولار.

وأضاف، أن المواطنين سيضطرون للتظاهر أمام المنشأة "وهذا ليس في صالحهم (الإماراتيين) أما نحن فلن نخسر شيئا أكثر مما خسرنا".

ولفت إلى أن الشركات جاهزة فنياً للعودة إلى العمل بعد شهر واحد من إخلاء المنشأة، وأمنياً تقوم القوات الأمنية بتأمينها بالكامل في البر والبحر.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص