الرئيسية - محافظات وأقاليم - أوسان العنشلي يتوعد بالبطش والضرب لأي مواطن يخرج للتظاهر في عدن
أوسان العنشلي يتوعد بالبطش والضرب لأي مواطن يخرج للتظاهر في عدن
الساعة 09:17 مساءاً (عدن نت)

توعد صهر عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، المدعو أوسان العنشلي ، بالبطش بأي مواطن يخرج في مظاهرات للمطالبة بتوفير الخدمات في العاصمة المؤقتة عدن.

 

 

وقال انه سيضرب بيد من حديد أي مواطن عدني يخرج إلى الشارع للتظاهر، -للتنديد بما يرتكب بحقه وحق أبناء المدينة من جرائم وانتهاكات أو يطالب بحقوقه -.

 

 

ووصف قائد قوات العاصفة التابعة للمجلس الانتقالي المدعومة إماراتياً "العنشلي"، ابناء عدن الذين يخرجون في مظاهرات احتجاجية لانعدام الخدمات ولممارسات القمع والنهب من قبل الانتقالي ، وصفهم بأنهم دعاة فوضى وتخريب.

 

 

وقال العنشلي الذي ينتمي لمحافظة عيدروس الزبيدي (الضالع) وتربطه به علاقة مصاهرة، في تصريح صحفي رصده " أحداث نت " قبل قليل، على موقع “ كريتر سكاي" ، أنه وقواته لن يتهاونوا مع من وصفهم ب"دعاة التخريب والفوضى" في اشارة لابناء العاصمة المؤقتة عدن المطالبين بتوفير الخدمات والمنددين بجرائم وممارسات مليشيات الانتقالي.

 

 

وأضاف القادم من محافظة الضالع الى عدن "العنشلي" ، بأن أبناء عدن لا يريدوا لمدينتهم وللجنوب، الامن والاستقرار ويعملون لجهات حاقدة على شعب الجنوب. حسب قوله.

 

 

يذكر أن أوسان العنشلي، قام بعد تعيينه من قبل الزبيدي قائداً لقوات العاصفة ، قبل أكثر من ثلاث سنوات ، بتسريح أبناء عدن من العديد من المرافق الأمنية والعسكرية ، وجلب بدلا عنهم عناصر من محافظة الضالع.

 

 

وفي شهر مارس الماضي، اقتحم العنشلي معسكر 20 بمدينة كريتر وارتكب مجزرة راح ضحيتها عشرات من ضباط وأفراد المعسكر الذي كان يقوده إبن لحج "إمام النوبي" ، وضم المعسكر لقواته بتوجيهات من عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

 

 

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن، مظاهرات احتجاجية شبه يومية نتيجة لانهيار الخدمات وعلى رأسها المياه والكهرباء والصحة وللجرائم والممارسات التي يرتكبها ويقوم بها مسلحو المجلس الانتقالي ضدهم ، خاصة منذ إعلان الانتقالي "الإدارة الذاتية " وسيطرته ونهبه لمؤسسات وموارد الدولة بعدن وفرضه حالة الطوارئ في المدينة ، وقد قتلى أمس متظاهر وأصيب ثلاثة آخرين بإطلاق النار عليهم من قبل عناصر تابعة لمليشيات الانتقالي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص