الرئيسية - عربي ودولي - منتدى أمن الشرق الأوسط ينطلق في بكين تحت شعار " أمن الشرق الأوسط في الوضع الجديد: التحديات والمخارج"
منتدى أمن الشرق الأوسط ينطلق في بكين تحت شعار " أمن الشرق الأوسط في الوضع الجديد: التحديات والمخارج"
الساعة 10:51 مساءاً (عدن نت)

انطلقت فعاليات منتدى أمن الشرق الأوسط في العاصمة الصينية بكين اليوم الأربعاء، تحت شعار " أمن الشرق الأوسط في الوضع الجديد: التحديات والمخارج" بحضور عربي ودولي واسع.

ويناقش المنتدى الدولي على مدى يومين أربعة محاور رئيسية تشمل أهمية العدالة والإنصاف للأمن الدائم في الشرق الأوسط، والتعددية وسبل حل القضايا الساخنة، وتعزيز الأمن من خلال التنمية وشروط تحقيقها وسبل التعاون، ودور حوار الحضارات في مكافحة الإرهاب ونزع التطرف.

وقال وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" في خطاب افتتاح المنتدى أن الصين تحث جميع الأطراف في منطقة الشرق الأوسط على بذل جهود مشتركة في بناء إطار للأمن المشترك والشامل والمستدام، مشيرا أن هذه المقترحات هي الحلول الصينية الخاصة بتحقيق الأمن في المنطقة.

وأضاف وزير الخارجية الصيني خلال لقائه بالمشاركين في المنتدى أن الأمن المشترك يعني ضرورة ضمان الأمن لكل دول المنطقة، رافضاً فكرة بناء الأمن لدولة واحدة على حساب تقويض الأمن لسائر بلدان المنطقة، والسعي للأمن المطلق لطرف واحد، مؤكداً على أهمية الإصرار في بناء إطار الأمن المشترك والشامل والمتعاون والمستدام، والمتمثل في التمسك بحل الخلافات عبر الوسائل السياسية وعدم اللجوء إلى استخدام القوة.

وأوضح وانغ على ضرورة الدفاع عن العدالة والإنصاف وغيرهما من المبادئ الأساسية التي تشمل "احترام سيادات بلدان المنطقة على قدم المساواة وعدم التدخل في شؤونها الداخلية"، وكذا "احترام حقوق الأعراق، وعدم قبول المساومة ذات الصلة"، و"الوفاء باتفاقيات السلام وعدم تقويضها"، و"الالتزام بسيادة القانون الدولي وعدم تجاهلها".

ودعا وانغ الأطراف المعنية لدعم اضطلاع الأمم المتحدة بالدور المحوري في حل القضايا الساخنة للمنطقة، والتطبيق الفعال لقرارات مجلس الأمن الدولي، حول قضايا الشرق الأوسط وتعزيز كفاءة الأمم المتحدة وقدراتها على المشاركة في معالجة الشؤون المتعلقة بالمنطقة والالتزام بمقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه، داعياً في ذات الوقت القوى الكبرى للتخلي عن رؤيتها الضيقة في مصالحها الجيوسياسة، والاضطلاع بدور بناء للمضي قدما بمسيرة السلام في الشرق الأوسط انطلاقا من رؤية تحقيق الرفاهية لشعوب المنطقة.

وأكد المسؤول الصيني إن بلاده لن تتدخل في الشؤون الداخلية لبلدان المنطقة، ولا تسعى للحصول على منطقة نفوذ جيوسياسية في الشرق الأوسط، بل تتبنى على الدوام سياساتها الخاصة تجاه المنطقة على أساس الاستقلال والإنصاف، والتمييز بين الصواب والخطأ بشأن قضايا المنطقة على أساس عادل، مؤكدا أن الصين ستواصل لعب دورها كأحد بناة السلام في المنطقة والدفع لاستقرارها والمساهمة في تنميتها.

حضر المنتدى نحو 200 شخص من كبار المسؤولين والخبراء في مجالات الاستراتيجيات والدبلوماسية والأمن من الصين ودول منطقة الشرق الأوسط وغيرها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص