محمد سالم بارمادة
الرئيس هادي .. بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن
الساعة 06:08 مساءاً
محمد سالم بارمادة


منذُ اليوم الأول لانقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين على الوطن تعاطى فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي مع هذا الانقلاب بحكمة وصبر وشجاعة , وانتهج نهجاً واقعياً وتحمل في سبيل ذلك أعباء كبيرة , وتمسك بالثوابت الوطنية اليمنية , وبمخرجات مؤتمر الحوار الوطني وبضرورة عودة الشرعية الدستورية وإنهاء الانقلاب , وحمل فخامته راية الدفاع خفاقة عن كل اليمنيين دون استثناء , وكان ولازال قائدنا ورئيسنا هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن , ودوائهم من كل عوالق المتربصين بالمواطن والوطن . 


كيف لا يكون فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن وهو الذي كفكف دموع كل مهموم وابعد الحزن والشؤم عن كل مشؤوم من أبناء اليمن ، وأعاد البسمة إلى كل مواطن حر شريف بعد أن اغتالتها منه المليشيات الانقلابية الإيرانية بقوة السلاح , وعاثت في اليمن فساداً , وشردت الرجال والنساء , وجندت الأطفال , ورمت النساء . 


كيف لا يكون فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن وهو الفارس الذي لم يترجل من حصانة بالرغم من السب والشتم والقدح الذي تعرض له من قبل ضعاف النفوس ومحبي السلطة , إلا انه صبر وصابر وعمل بجدية ووطنية وخاض معارك  الشرف والبناء ضد جبهة الخراب والهدم والدمار , ولم يستطيعوا هؤلاء حجب ضوء شمس الرئيس القائد عبدربه منصور هادي . 
كيف لا يكون فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن وهو يحمل بداخله العفو والتسامح والصفح خصوصا مع القدرة على الانتقام والانتصار للنفس , فيعفو المرء على من اعتدى عليه , و التسامح صفة إنسانية نبيلة ، وقيمة أخلاقية عالية ، حثت عليها جميع الديانات السماوية وغير السماوية، وعززها الفكر البشري النير , كما يحمل  الأحاسيس الصادقة النابعة من القلب التي تجسد الانتماء والولاء للوطن والأرض . 


كيف لا يكون فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن وهو الذي دافع عن اليمن ووحدته وأثبت في مواقفه انه من الزعماء المحترمين الذين يعشقون تراب اليمن الغالي ويدافعون عنه بمنتهى الإخلاص والشراسة , ولا يعلو صوته إلا في الحق ودفاعاً عن الوطن وضد أي محاولة للتجاوز في حق كل اليمنيين ومن كان ما كان .
كيف لا يكون فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن وهو القائد الذي هزم المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية وجعلها تتهاوى وتسقط في أكثر من موقع ومحافظة . 
كيف لا يكون فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن وهو الذي أدار بكل اقتدار وحكمة مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي عقد في العاصمة صنعاء بين كافة مكونات المجتمع اليمني السياسية الحزبية والمستقلة والذي يعتبر أهم إجراء في اتفاق نقل السلطة المتمثل في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية . 
أخيرا أقول .. يا ليتكم تعلمون يا من تتشدقون بالوطنية إن الرئيس عبدربه منصور هادي اكبر من كل كلمات يكتبها قلمي وتنطقها لساني , فمهما كتبت عن سيادته لن أوفيه حقه وسوف يبقى سيادة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي بلْسَم الجراح على جَبين المواطن والوطن , والله من وراء القصد . 
حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار. 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص