وضاح سالم طالب
الرئيس هادي رجل الحرب والسلام وصمام أمان الوطن وموجه سفينته إلى بر الأمان
الساعة 08:00 مساءاً
وضاح سالم طالب

تحل علينا اليوم الذكرى السادسة لآنتخاب فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الآعلى للقوات المسلحة والآمن ،تمر ست سنوات من قيادة فخامته لدفة سفينة وطننا ،والآمواج العاتية والمرجفون يسعون جاهدين لآقلاق وآرباك سفينة وطننا ، آلا آن الحكمة والحنكة التي يتمتع بها فخامة الرئيس والآصرار والعزيمة من فخامته للوصول إلى بر الآمان هما البوصلة التي مازالت توجهنا وعلى آساسها نسير حتى نصل إلى بر وشاطئ الآمان ..

ها نحن يا فخامة الرئيس نجدد لكم العهد والوفاء ونؤكد لكم بآننا سنظل أوفياء ومخلصون لفخامتكم يا فخامة الرئيس هادي وشرعيتكم المستمدة من الشعب والوطن والمعترف بها دوليا والتي لن ولم يتمكن أو يستطيع أحدا تجاوزها أو تخطيها آو النط عليها, فشرعيتكم هي المرجعية الرئيسية والأساسية لتحديد كل المسارات والتوجهات لوطننا ,وكل مادونها أو تجاوزها تعتبر مشاريع باطلة باطلة باطلة ومرفوضة رفضا قاطعا من قبل أبناء شعبنا العظيم , حتى ترسو سفينة الوطن إلى بر الأمان .

لقد عرف فيكم الوطن مناضلاً صلبًا، وقائدًا سياسيًا مجرباً، حقق نجاحاً لم يتوقعها الجميع، فالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقكم في هذا الظرف الاستثنائي، وليس آخرها تعاملكم الحكيم والحازم مع الأنقلابيين، ومعالجاتكم لها لتجاوزها وتطبيع الأوضاع بالتنسيق مع قيادة التحالف العربي ،دلت على آنكم الشخص المؤتمن لقيادة هذه الآمة وبآنكم رجل الحرب ورجل السلام ..

إننا ومعنا شعبنا العظبم ، نتطلع بأمل وثقة إلى الانتصارات الكبيرة التي يسطرها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الميدان، وبآسناد من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، في إنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية، وبسط السيطرة على كافة التراب اليمني، والحفاظ على الجمهورية ومكتسباتها، والمضي قدما في استكمال المشروع الوطني في بناء الدولة اليمنية الإتحادية، دولة الحرية والعدالة والكرامة دولة يتشارك فيها جميع آبناء الوطن للعبور للمستقبل المشرق الوضاء لوطننا ولشعبنا العظيم والصابر…

فنعاهدكم عهدا علينا وميثاق شرف إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها بأننا والوطن والشعب خلفكم ومعكم ونقف صفا واحدا خلف قيادتكم وشرعيتكم , فلو أستعرضتم بنا البحر يافخامة الرئيس هادي وخضتموه لخضناه معكم دون تردد , يقينا منا بأن فخامتكم *رئيس مؤتمن وموثوق به* على سيادة وطن وهوية شعب , وذلك من منطلق وفائنا وأخلاصنا لوطننا وخدمة لشعبنا العظيم والصابر والمغلوب على أمره.

نحن على يقين وإيمان بمعالجتكم للآمور فتراكمات خمسون عاما لترحيل مشاكلنا شمالا وجنوبا هي من آوصلتنا إلى مانحن عليه اليوم ،فتحتاج المرحلة إلى معالجات عقلانية وإيجاد حلولا وعدالة آنتقالية تمكننا من العبور للمستقبل بإذن الله ،وهو ما آقرته مخرجات الحوار الوطني وآجمع عليه كل آبناء الوطن ،والتي آنقلب عليها الحوثيون ومن على شاكلتهم ،آلا آن صمودكم وعزيمتكم هي من آفشل ذلك المشروع والآجندة الخارجية والتي آرادت آن تتحول تلك الآرض الطيبة إلى خنجرا في خاصرة الآمة العربية وقنبلة موقوتة للجيران والآشقاء الذين مدوا لنا يد العون منذ نصف قرنا من الزمان بل ومازالت إيديهم ممدودة…

فتحية ومليون تحية وتحية ل *فخامة المشير/عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة*

فسيروا يافخامة الرئيس هادي لخدمة وطنكم وأبناء شعبكم الصابر والمغلوب على أمره وعين الله ترعاكم وتحفظكم وتعينكم, فثقوا بأننا نبادلكم الوفاء بالوفاء والأخلاص بالأخلاص والعهد والميثاق لشرعية فخامتكم وخدمة لوطننا وشعبنا العظيم.

وفقكم الله يافخامة الرئيس هادي وسدد خطاكم لما فيه خير وطننا ومصلحة أبناء شعبنا العظيم والصابر والمغلوب على أمره.

وكل عام وفخامتكم بخير

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص