محمد سالم بارمادة
هادي.. والعزيمة الجبارة
الساعة 06:10 مساءاً
محمد سالم بارمادة

بدأنا منذُ أسبوعين عاماً جديداً من تاريخ وطننا اليمني الحبيب الذي يقود دفته بكل اقتدار وحنكة وصبر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي, الذي تولى المسئولية في ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد كادت أن تدمر الوطن بكاملة, عندما انقلبت المليشيات الحوثية الإيرانية على الشرعية الدستورية, لم يهادن أو يساوم على الوطن والشرعية والثوابت الوطنية, مضى بعزيمة جبارة بالدفاع عن حق الشعب اليمني, لم يتزحزح عن الثوابت الوطنية .

 

برغم الظروف والصعوبات الراهنة التي يمر بها يمننا الحبيب إلا إن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي يتحدى التحدي ويقهر المستحيل ويفشل مخططات الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين الخبيثة بعزيمته الجبارة, لإدراكه إن الانقلاب سرطان ينهش في جسد الوطن منذ اليوم الأول لهذا الانقلاب الخبيث, وإذا لم يتم استئصاله والقضاء عليه سوف يستفحل وينتشر وبالتالي يصعب علاجه والقضاء عليه, سخر فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي نفسه وحياته للوطن والمواطن, ووقف وقفة شموخ وعز ضد مليشيات أرادت العودة بالوطن إلى عهود الظلام, مليشيات انقلبت على الوطن في غفلة من الزمن, ولكن فخامة الرئيس القائد هادي اظهر مواقف بطولية استثنائية من اجل حرية شعبه ووطنه, ضارباً في ذلك أروع الأمثلة التي سوف يخلدها التاريخ للأجيال القادمة . 

 

وقف فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي وقفه عز وإباء وشموخ, وكان واثقاً من كل خطوة يخطوها, واتخذ القرارات الصعبة في الأوقات الصعبة وكشف للجميع عن معدنه الأصيل وإخلاصه وحرصه لليمن أرضاً وشعباً, واثبت في كل مواقفه انه الزعيم والقائد الذي يعشق تراب اليمن ويدافع عنه بمنتهى الإخلاص والشراسة, ولا يعلو صوته إلا في الحق ودفاعاً عن الوطن وضد أي محاولة للتجاوز في حق كل اليمنيين ومن كان ما كان, وقاد سفينة الوطن بحكمة وتواضع واقتدار وحنكة وأمان نحو بر النجاة في أصعب الظروف في الكثير من المناطق والمحافظات .

 

أخيراً أقول ... إن أملاً متجدداً في أعماقنا, وثقة تزداد فينا, أن غد اليمن أجمل وأروع مع الرئيس القائد عبدربه منصور هادي, لأنه جسد فينا معاني الوطنية وعشق الأرض والتشبث بالجذور, كما تمكن فخامته بإرادته وعزيمته الجبارة أن يخلق في كل يمني حر الصبر والثبات والاستمرارية, والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.  

 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً